Latest news
التجمع الوطني الديمقراطي السوري:--لأنها متأكدة من إساءتها للشعوب… تتصرف أميركا هكذا

لأنها متأكدة من إساءتها للشعوب… تتصرف أميركا هكذا

لقد جرت العادة أن تُعلن وزارة الخارجية الأمريكية، عن تحذيرات سفر للمواطنين الأمريكيين إلى بعض الدول، خشية حدوث مخاطر لهم نتيجة ردود فعل شعوب تلك الدول من السياسة الأمريكية المسيئة لهذه البلدان. ولكنها بالأمس أعلنت وزارة الخارجية عن نظام جديد لإصدار التحذيرات، يعتمد على تصنيف درجة الخطورة في كل دولة في العالم إلى (4) أربع مستويات

المستوى الأول: (اتبعوا احتياطات اعتيادية)، وهو أدنى مستوى لمخاطر السلامة والأمن، إذ أنه ما من دولة تخلو من بعض المخاطر وقد تختلف الظروف في البلدان الأخرى عن الولايات المتحدة بل وقد تتغير في أي وقت. وتضمن هذا المستوى (حالياً) عدة بلدان مثل أوزبكستان

المستوى الثاني: (اتخذوا مزيداً من الحيطة)، مع الانتباه إلى المخاطر المتزايدة على السلامة والأمن، وتوفر وزارة الخارجية الأمريكية مشورة إضافية للمسافرين في هذه المناطق في تحذير السفر وقد تتغير الظروف في أي بلد في أي وقت. وتضمن هذا  التقييم الجديد أهم حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا: بريطانيا وفرنسا وألمانيا وسواها

المستوى الثالث: (أعيدوا النظر في السفر)، وهو تجنب السفر بسبب وجود مخاطر جادة على السلامة والأمن، وتقدم وزارة الخارجية الأمريكية نصائح إضافية للمسافرين إلى هذه المناطق في تحذير السفر، وقد تتغير الظروف في أي بلد في أي وقت

المستوى الرابع: (لا تسافروا)، وهو أعلى مستوى تحذير بسبب احتمال أكبر لوجود مخاطر تهدد الحياة وخلال حالة الطوارئ، قد تكون قدرة الإدارة الأمريكية على تقديم المساعدة محدودة للغاية، وتنصح وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها بعدم السفر إلى الدول المدرجة على هذا المستوى أو مغادرتها في أقرب وقت ممكن. وهي : إيران، سورية، العراق، اليمن، ليبيا، جنوب السودان، الصومال، أفغانستان، وجمهورية أفريقيا الوسطى، ومالي. كما تم تصنيف كوريا الشمالية في المستوى الرابع أيضًا، إضافة إلى قانون منع الأميركيين من استخدام جوازات سفرهم للدخول إلى كوريا الشمالية

يترافق كل تحذير منشور على الموقع الرسمي للخارجية الأميركية، مع شرحٍ عن الدولة، يوضح ما هي التهديدات التي تم تحديدها، ويفسر سبب إعطاء النصيحة، وشدد المسؤولون على أن الهدف من هذا التصنيف هو إعطاء صورة أكثر وضوحًا للمسافرين الأميركيين

لقد لاقت هذه التحذيرات انتقادات كثيرة من عدة دول معنية، واعتبرته دول عدة مُهينًا. وقامت بعضها بالشكوى تأثير هذه التحذيرات على السياحة والتجارة، لأن ذلك الأمر مبالغ فيه، وهو ليس إلا تضخيم واقعٍ افتراضي، فيما اعتبرتها دول أخرى بأنها غير أخلاقية ومُهينة

By | 2018-01-15T07:09:32+00:00 January 13th, 2018|Categories: السياسية-Politics|0 Comments

Leave A Comment

Click Here To Translate »
Comodo SSL