Latest news
التجمع الوطني الديمقراطي السوري:--تَصعِيدُ السِجَال يُمْكِنُ أنْ يُقَطِّع الأوصال بين طلال بن ناصر وصفاء الهاشم

تَصعِيدُ السِجَال يُمْكِنُ أنْ يُقَطِّع الأوصال بين طلال بن ناصر وصفاء الهاشم

 الجمهور الكويتي يتابع السجال بين الشيخ طلال بن ناصر الصباح ، والنائب في مجلس الأمة الكويتي صفاء الهاشم… ويتخوفون من تصاعد وتيرة الغضب عند طلال بن ناصر، فيقوم بمعاقبته صفاء، على النحو الذي تصرفه سابقاً في  (القاهرة عام 2008، عندما أقدم على قطع عضو الفنان أحمد عدوية الذكري نتيجة علاقة الفنان بقريبة الشيخ طلال، حيث كاد أن يودي بحياته

وكان سبب السِجال، هو تصعيد السيدة صفاء الهاشم (النائب في مجلس الأمة الكويتي) مطالبة الحكومة الكويتية إلى حد وجوب أن يدفع الوافد «رسوما على الطرق التي يمشي عليها»، وأنَّ دراسة الإدارة المركزية للإحصاء في الكويت «بعثت مؤشرات خطيرة، والحكومة ما زالت تشتري الوقت في معالجة التركيبة السكانية منذ العام 2012 .. ودَعَت إلى طرد الوافدين لتنخفض معدلات الازدحام لأن الكويتيين يشكلون أقل من 30% من نسبة العمالة»، متسائلة «ماذا فعلت وزارة التخطيط طوال السنوات الماضية، وما حاجة العمالة الأجنبية دون وجود مشاريع، ولماذا  طغت العمالة الأجنبية على الوطنية؟» حلول تقليل أعداد الوافدين موجودة، بفرض ضريبة وزيادة رسوم الماء والكهرباء والطرق، ولا تتغنوا برفع أسعار الخدمات الصحية فقط طالما أن الميزان السكاني مختل»، على حَـدِّ قولها

رد الكاتب الكويتي « طلال بن ناصر» على النائبة في «مجلس الأمة» الكويتي والمرأة الوحيدة في المجلس «صفاء الهاشم» حول مطالبتها فرض رسوم على العمالة الوافدة ومطالبتها بفرض رسوم حتى على الهواء الذي يتنفسون، قائلاً: «قبل أن تتفرعني وتنفجري عنصرية ضد الوافدين وتطالبي حتى بدفعهم مائة فلس ضريبة عن مشيهم على شوارع الكويت، عليك أن تنظري إلى بشاعة وجهك و أنت تتحدثين بما يغضب الله تعالى ورسوله.. «يا صفاء، في دول مجلس التعاون الخليجي، في زمان الفقر والعوز منذ عشرينيات القرن الـماضي حتى نهاية ستينياتـه، كانت سوريا العزيزة والعراق العظيم، ثم مصر الحبيبة في عهد جمال عبدالناصر، يرسلون إلينا طواقم الـمدرسين والأطباء والـمهندسين على حساب حكوماتهم، وتدفع رواتبهم من موازناتها، ويفتحون معاهدهم وجامعاتهم لطلابنا وطالباتنا ويؤمنون لهم السكن و يصرفون لهم رواتب شهرية… «يا صفاء، لو شـرحنا عقولنا لـوجدنا في تلافيفها ما علمنا إياه السوريون و الـمصريون والفلسطينيون و سواهم من أشقائنا… هؤلاء هم أصحاب الفضل علينا ما حيينا؛ و نحن، يا صغيرة، مهما فعلنا فإننا لن نستطيع رد واحد من مليون من أفضالهم علينا، وإذا كنت تعتقدين أنهم مرتزقة فاذهبي للاغتسال في بحار الـمغفرة ما بقي لك من أيام في الدنيا، فهم يؤدون أعمالا و يتلقون أجرا عليها ، وهم أسهموا و يسهمون في بناء بلادنا، ولو كنا نتحدث بعدالة لـوجب علينا منحهم الجنسية بعد قضائهم خمسة عشر عاما، أو على الأقل أن نمنحهم الإقامة الدائمة غير الـمشروطة.. واستطرد: «عندما تتحدثين عن الوافدين، تذكري، يا صغيرة ، أنهم بشر مثلنا وفيهم كثيرون أفضل منا… هذا الشقيق العربي، والشقيق الـمسلم، والأخ في الإنسانية، مهما اختلفت أعراقهم وأديانهم هم بشر يعملون ويبنون ويسهمون في كل النشاطات بجد واجتهاد وشرف، وكما هم بحاجة للعمل فإن حاجتنا إليهم أعظم، فلا ( تتعنطزي ) عليهم وكأن البشر عبيد عندك، فوالله إن الـممرضة الفلبينية ماري، والعامل النيبالي راما، والطبيب الـمصري سيد، والـمهندس السوري حسان، والـمدرس الفلسطيني عاطف، والـمدرب الجزائري الأخضر، و و و، هم في عيوننا، ونحترمهم، ونريد لهم حقوقا أكثر واختتم رده بملاحظة صغيرة قائلا: «يا صفاء، عندما هاجر أجدادك إلى الـمغرب في بدايات القرن الثامن عشر، وعادوا بعد عقود طوال و استقروا في الكويت، كانوا بشرا وعربا ومسلمين هناك، وظلوا بشرا وعربا ومسلمين هنا، فما رأيك لو طبقنا عنصريتك بأثر رجعي عليك وعلى كثيرين؟… اذهبي واغسلي وجهك من الـمساحيق ثم انظري في الـمرآة لتستعيذي بالله مما سترينه

واختتم رده فيما إذا صدر تعديل لبعض القوانين الجديدة للإقامة، يجب أن تتناسب مع الإنسانية و العدالة، وعلى توجيهاته باستثناء السوريين والفلسطينيين حملة الوثائق واليمنيين والعراقيين من كثير من القوانين الجديدة، وأتمنى عليه أن يتم تضمين مناهج التعليم في كل الـمراحل الدراسية مادة جديدة مستقلة هي حقوق الإنسان، لأن العنصرية الخفية تتآكل قلوب بعضنا دون أن يدركوا ذلك، بل لعلهم يدركون ويشعرون بزهو بسبب عظمتهم الفارغة، و لي عودة لهذا الـموضوع بإذنه تعالى

فهل سنشهد قطع عضواً ما لتستقيم أمور صفاء. لا سمح الله طبعاً

 google images 2017 فقرات السجال منقولة باختصار عن: الخليج الجديد 2017/  وحادثة طلال بن ناصرمع أحمدعدوية منقولة عن عرب تايمز 2008 / الكاريكاتير من أرشيف

 

Leave A Comment

Click Here To Translate »
Comodo SSL