Latest news
التجمع الوطني الديمقراطي السوري:--سيناريو جريمة بن سلمان بمعايير ترامبية وأردوغان يستعمل شعرة معاوية

سيناريو جريمة بن سلمان بمعايير ترامبية وأردوغان يستعمل شعرة معاوية

يسعى تاجربازارات الأزمات الدولية المحترف (الرئيس ترامب)  إلى رفع قيمة الديَّة التي سيحصل عليها من معالجة جريمة قتل الخاشقجي، وسيضع اللمسات الأخيرة لسيناريو إنقاذ بن سلمان، لذلك أرسل مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”، جينا هاسبل، إلى تركيا، اليوم الثلاثاء، لعقد مباحثات بشأن التحقيقات المتعلقة بمقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، كي يستبق الخطاب المرتقب للرئيس رجب طيب إردوغان، بخصوص التحقيقات حول الجريمة وما حصل داخل قنصلية السعودية بإسطنبول، حيث سيلقي أردوغان كلمة في الساعة الثامنة من مساء اليوم أمام البرلمان في أنقرة، بعد ثلاثة أسابيع على اختفاء خاشقجي منذ دخوله قنصلية بلاده في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر لإتمام معاملة إدارية.

وذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الزيارة تأتي لإجراء مباحثات بشأن تحقيقات قضية مقتل الصحافي خاشقجي، وبينما ذكرت المصادر، دون مزيد من التفاصيل، أن هاسبل تحركت لزيارة تركيا لعقد مباحثات بشأن التحقيقات الجارية بخصوص قضية خاشقجي، لم يصدر عن الجانب التركي أي معلومات بهذا الخصوص.

في المقابل، يحاول الأتراك التملص من ضغوط (الرئيس ترامب) التي تهدف إلى قولبة الجريمة وتدوير زواياها حسب معايير ترامبية كي يبرأ بن سلمان ويبيض تاريخه بهوليودية أمريكانية خارقة. لذلك قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن الموقف الذي حدده الرئيس رجب طيب إردوغان بخصوص مقتل خاشقجي واضح للغاية، مشددا أنه لن يبقى أي شيء مخفي حول هذه الواقعة.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قالن، مساء الإثنين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أكد فيه أن التحقيقات بشأن خاشقجي تعد “مسألة تتعلق بالكشف عن ملابسات جريمة نكراء”. وأضاف أن “مقتل الصحافي خاشقجي ليست قضية بين بلاده والسعودية”. مؤكدا أن بلاده تتخذ الخطوات الضرورية لكشف ملابسات الحادث في إطار القانون الدولي والقوانين التركية.

وأشار قالن إلى أن “الرئيس إردوغان تباحث خلال هذه الفترة هاتفيا مرتين، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أكدا خلالهما على أهمية الكشف عن الملابسات وعدم جعلها قضية بين البلدين”.

وبالفعل بدأت الدبلوماسية التركية ترمي بطرف شعرة معاوية إلى السعوديين كي تحاصص ترامب على الديَّة المطلوبة، لذلك شدد( قالن) بتصريحه بأن السعودية بلد شقيق وصديق لتركيا، ولديهما العديد من القواسم المشتركة، مؤكدا أن أنقرة لا تريد الإضرار بعلاقاتها مع الرياض. وأوضح أنه السلطات السعودية تتحمل مسؤولية كبيرة في الكشف عن ملابسات مقتل خاشقجي. واستدرك قائلا إن التحقيق الذي تجريه نيابة إسطنبول يتمتع بأهمية كبيرة أيضا.

ومن الجدير بالذكر أنَّ الرياض، أقرت ، فجر السبت بمقتل خاشقجي داخل مقر قنصليتها في إسطنبول، إثر شجار مع مسؤولين سعوديين وتوقيف 18 شخصا كلهم سعوديون. ولم توضح مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لإنهاء أوراق خاصة به.

غير أن تلك الرواية الرسمية، تناقضت مع روايات سعودية غير رسمية كان آخرها إعلان مسؤول سعودي في تصريحات صحفية، الإثنين، أن “فريقا من 15 سعوديا، تم إرسالهم للقاء خاشقجي في 2 أكتوبر، لتخديره وخطفه قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

وتحدثت صحف غربية وتركية عن مقتل خاشقجي بعد ساعتين من وصوله قنصلية بلاده في إسطنبول، وأنه تم تقطيع جسده بمنشار، على طريقة فيلم “الخيال الهوليودي الرخيص” الأميركي الشهير.

 

By | 2018-10-23T09:18:04+00:00 October 23rd, 2018|Categories: السياسية-Politics|0 Comments

Leave A Comment

Click Here To Translate »
Comodo SSL