Latest news
التجمع الوطني الديمقراطي السوري:-, مجتمع-Society-وطنياتٌ حصيفاتٌ.. ولاّدَاتُ أبطالٍ مُبدِعات.. يرفضن سوتشي

وطنياتٌ حصيفاتٌ.. ولاّدَاتُ أبطالٍ مُبدِعات.. يرفضن سوتشي

أصدرت “الحركة السياسية النسوية السورية” التي تتخذ من باريس مقراً لها، بياناً وضّحت فيه موقفها من مؤتمر ما يسمى “الحوار الوطني السوري” المزمع عقده في سوتشي أواخر شهر يناير المقبل

وأعربت الحركة في بيانها عن تمسكها بإطار الشرعية الدولية المتمثلة بقرارات الأمم المتحدة وخاصةً القرار رقم 2254 وبيان جنيف 1 وجميع القرارات ذات الصلة بالقضية السورية تحت مظلة شرعية

واعتبرت الحركة أن مسار جنيف التفاوضي هو وحده المسار المحايد الذي يوفر الشرعية اللازمة لأي حل سياسي يمكن أن يحقق آمال الشعب السوري، في الانتقال السياسي من نظام الاستبداد إلى النظام الديموقراطي التعددي، القائم على المواطنة المتساوية، وضمان حقوق جميع أفراد الشعب السوري رجالاً ونساء، وفقاً للبيان

وعن موقفها من مؤتمر سوتشي، جاء في بيان الحركة: “إن ما يتم ترتيبه اليوم باسم الواقعية السياسية من مسارات بديلة، ومن محاولات قلب العملية السياسية رأساً على عقب، خاصةً المؤتمر المزمع عقده في سوتشي، لن يؤدي إلا إلى البلبلة وتشتيت الجهود الأممية، وضياع حقوق الشعب السوري، إذ لا يمكن عقد حوار وطني وصياغة دستور جديد وانتخابات نزيهة، بغياب البيئة الآمنة المحايدة

وأكدت الحركة على تمسكها بقرارات الشرعية الدولية، وضرورة السعي للبدء بالعملية السياسية التي يقودها السوريون بحكم مصداقي غير طائفي، يشرف على صياغة الدستور وإجراء الانتخابات الحرة النزيهة، بما يستجيب لمتطلبات الحوكمة، وأعلى المعايير الدولية وهو وحده ما يحقق تطلعات الشعب السوري ويحظى بشرعية ومصداقية من المجتمع الدولي بأكمله

وأكدت الحركة في ختام بيانها على أن الحركة السياسية النسوية ستبقى وفية لمبادئ الثورة السورية التي خرج بها السوريون من أجل الحرية والكرامة، وستواصل النضال للوصول إلى دولة ديموقراطية تعددية مهما طال الزمن

Leave A Comment

Click Here To Translate »
Comodo SSL